16‏/08‏/2008

عندما يكون الحلم .. سَفـَرا




كفاكم ظلما فقد طفح بنا الكيل


معذرة على تلك البداية المتمردة ، و لكنه غريب حقا أن يشعر الانسان في بلده بالظلم ، بل و العدوان .
فقد ضاقت بي أرض الحضارة ، أرض النيل العظيم ، و الخير الوفير .

و للحق أقول إني عاشق لتراب هذا الوطن " مصر " و أتفاخر بكوني مصريا ، و لكني لم أعد أحتمل ظلم بعض أهله ، و خصوصا من بيدهم مقاليد الأمر .

للأسف أعترف بأن فكرة السفر قد راودتني كثيرا جدا في الآونة الأخيرة ، و إن شاء الله سأفعلها في أقرب فرصة تسنح .
لن أقول ماذا حدث لكل هذا التمرد ، لأني لا أرغب في تذكير نفسي بتلك الحماقات

و لكني أقول إني سأذهب لأرض يحترم فيها الصغير قبل الكبير .

أرض لا يسيء فيها ذو السلطة استخدام سلطته .

أرض لا يعرف أهلها إلا احترام آدمية الإنسان حتى و لو أذنب .

أرض لا تعرف شيئا عن تلك البلد التي فيها الإنسان لا قيمة له ولا ثمن .

أرض تعترف بكائن رقيق و مخلوق ضعيف لا حول له ولا قوة ، يسمى المرأة .

أرض بها الرجال رجال و النساء نساء و الأطفال أطفال .

أرض ما بها أطفال شوارع ولا متسولون ولا باعة جائلون .

أرض تحرص على تنمية عقول نشئها حتى لا تصبح أقصى أمانيهم " الموضة " أو " ماتش البلاي ستيشن " .

أرض تقدِّر العلم و العلماء و الشعر و الشعراء و تُجِلُّهُم ، و تضعهم في مكانتهم الطبيعية .

أرض لا تعرف القسوة ولا تعرف الظلم و الطغيان .

أرض يسودها العدل - الحقيقي - ولا تميز بين مواطنيها إلا بالكفاءة .

أرض لا يعرف أهلها الرشوة ولا الواسطة .

أرض تحترم عقول و آراء أبنائها ، ولا تستخف او تستهين بالرأي من قبل أن ينطق .

أرض بها كلمة الرجل أصدق من ألف ميثاق و أوراق روتينية بلا أدنى داع .

ولا تحسبوا أن هذا التصور لأرض كهذه ليس إلا أضغاث أحلام أو محض هلاوس ، أو أنه غير منطقي ، إنها بالتأكيد موجودة ، حتى و إن كانت في قرية صغيرة بضاحية قرية أخرى .. فالعالم أوسع مما قد نتخيل .. و بالتأكيد سوف أعثر عليها .. و إن لم أجدها فلسوف أخترعها .

أجل ، أحب مصر جدا ، فهي أرض الخير ، و أكبر دليل على خيرها أنها تسرق و تنهب منذ أيام مينا و أحمس
مرورا بالمغول و التتار و الصليبيين و الإنجليز و اليهود ، و لم تزل مكتظة بالخيرات و مليئة بالبركات
و لكني سئمت من بعض أهلها ، و للحق جل أهلها .

سأرحل ربما بعد انتهاء دراستي
و ربما بعدها بسنة أو سنتين ..
و ربما بعد عشر سنوات ..
و لكنني سوف أرحل حتما في يوم من الأيام .

ملاحظات في البوست :

- لاحظوا عنوان البوست " عندما يكون الحلم سفرا " و ليس " عندما يكون السفر حلما " و للأسف الشديد جدا إني قصدته هنا بمعناه الحرفي .

- لقد عرضت حجتي و أحسبها قويه ، فأستأذن من يعارضني منكم أن يأتي بحجة أقوى ، لعله يجعلني أعدل عن قراري .

هناك 44 تعليقًا:

Unique يقول...

في رايي انه حلم مشروع وسفر مشروع

من حقنا اننا نعيش في مكان يحترمنا ونحترمه

وارض الله واسعة

أحمد سلامــة يقول...

انا مش هقدر اعارضك في المبدأ
ممكن اعارض في الهدف
او الطريقة
مبدأ السفر بقى حل اضطراري بنجبر عليه
بس الأهم واللي يهمني جدا اعرفه
سفر ألى متى ؟؟
يا ترى على طول
ولا ليوم تكون فيه اقوى تقدر تشتري فيه كرامة ليك ولاولادك من بعدك في بلدك المهينة المهانة
اتمنى ترد عليا بدقة
سلامي لك

PrInCeSS BeRy يقول...

هاى اخبارك اية يارب تكون تمام ايها العاشق

احييك على رايك اولا فى البوست اللى عرضتة ان يكون الحلم سفرا مش عيب ان يكون دة هدف او طريق زى ما هوة موجود دلوقتى انة السفر اصبح حلم ناس كتيرة اوى لسوء الظروف والخ الخ

بس لازم لما تعمل حاجة تكون مقتنع بيها مش مجبر عليها لان الاناسن ما هو الا عزة نفس تحياتى لك

موناليزا يقول...

متفقة معاك جداااا
ولو لقيت البلد اللى فيها كل المواصفات دى ياريت تبلغنى

مصــــري..!! يقول...

الشاعر"عدنـــان"

برغم تسميتك لي دائماً بالثائر.
ولكني أري أنك أنت الثائر ياأخي.

كنت أحلم مثلك.
ولكني اندمجت مع عالم قد يأتي منه التغيير.
عالم سيخرج منه أحد يجعل أبنائي يهنئون بكونهم مصريين.

سأظل في تلك البلاد حتي تلفظني خارجها.

تحياتي
أسامة

عمرو وجيه يقول...

السلام عليكم

أنصحك أخى بعدم الرحيل

مهما كانت الصعوبات هنا فإنك لان تستطيع أن تخلق وطن مثله

norahaty يقول...

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ستخسرك ارضنا ياعدنان
ان انت سافرت
كما تريد
وكما يريد
كل شاب مثلك
وعندك كل الحق
فى اسبابك ومسبباتك
انا اتفهمك واتفهم ما
اوصلك لكل هذا الغضب
فعندى ابناء اخوة و اخوات
يحلمون مثلك بالسفر لتحقيق الاحلام
فى الحياة بالكرامة وتحقيق الذات
ولكن من سيبقى هنا ؟
العجائز والشيوخ والاطفال؟
ننتظر شبابنا فى كل عام
ليأتوا يزوروننا ايامآ
ثم يرحلون ويتركوننا هنا
ننتظرهم لياتوا العام القادم
قد نكون هنا وقد لا نكون
من يدرى
الله وحده هو من يدرى
سبحان الله
تحياتى لك وعذرآ إن كنت اطلت
فقد اثرت بى الشجون والذكريات

أحمد أبو القاسم يقول...

أخي الفاضل عدنان
لا أعرف كيف وصلت إلى مدونتك لكني وصلت
من حقك أن تحزن لكل ما قلته
لكن اعلم أن كل الدروب انتحار
وأن ما تحلم به لن تجده الا في الجنة إن شاء رب العالمين
فكل البلاد سواء بل على العكس لن تشعر بقيمتك أو أدميتك إلا في بلدك
صدقني مهما علت مراتبك أو ارتفع شأنك أو زاد دخلك
خصوصاً بلدنا (مصر) .. تلك اللغز
مصر قد تكون الآن قاسية علينا
لكنها كالأم مهما قست علينا نحبها ونذوب عشقها فيها
فمصر ليست أشخاصاً .. مصر الأهل والتراب و الناس الطيبة
قد تكون تلك الايام من أصعب أيام شعبنا في تاريخه
لكن هناك بارقة أمل
هناك ضوء أراه من بعيد
فلقد بدأت تتحقق بعضاً من أحلامنا القليلة في مصر
حققناها من العدم وأثبتنا أنه لا مستحيل طالما هناك إرادة

قبلك وصلنا لمرحلة من الاحباط لا يمكن أن تتصورها
وقد لا تعيشها وأسأل الله أن لا يعيشها أحد
كنا شباب في نفس عمرك في أواخر التسعينات
لم تكن الأمور مثلما هي عليه الآن
كان من يذهب وراء الشمس يذهب بلا عودة
عكس الوضع الآن فالدنيا تقوم ولا تقعد
كنا نرى أن بلدنا لها علينا ديناً أردنا أن ندفعه
علمنا منذ البداية أننا لن نصلح الكون
لكننا أردنا أن نشارك في إصلاحه ولو باليسير
فاليسير من الكثير .. كثير

حاولنا كثيرا تحريك المياة الراكدة
مظاهرات التحرير في 20 مارس هل تذكرها
الصحف الالكترونية المعارضة منذ عام 2002 هل سمعت عنها
وثيقة الإصلاح والتغيير هل قرأتها
كنا نشعر أن الكون كله ضدنا
حتى القدر
فالفساد يزكم الأنوف دون محاسبه
والفقر ابتلع الطبقة المتوسطة
والشباب يخرج بلا عمل
ولا أمل في مستقبل أفضل
والأمن يهدد ويتوعد ويضيق الخناق
شعرنا أننا نحارب طواحين الهواء بدلا من دون كيشوت
وكان حلمنا السفر _ أسف أقصد الهروب_
لكن في النهاية وبعد أقل من عام أو عامين على الأكثر عاد الغالبية لان مصر وطنا نحملة تحت جلدنا ويسكن عيوننا رغماً عنا .. وحتى لو ذهبت الى اخر العالم فستجده يصرخ بداخلك

وأريدك أن تعلم علم اليقين أن الوضع لا يختلف كثيراً في الدول العربية أو حتى أوروبا
نفس السياسات
والعفن
والنفاق
والاستغلال
والواقع المؤلم

فغير عنوانك وأجعله " عندما يكون الوطن .. حلماً "
امتلك القدرة على النجاح
ابدأ في أي مكان واجتهد وضع هدفاً كبيرا أمام عينيك
ومن المؤكد أنك ستنجح
فمشكلتنا
أننا نريد من يقوم عنا بكل شىء بالوكالة

فنحن مشاركون في صنع واقعنا المؤلم
وإذا هربنا جميعا فسيموت الوطن
فنحن في مركب إن غرقت غرقنا جميعاً

أخيراً وليس أخراً
أخي عدنان اقرأ كتاب المفاتيح العشرة للنجاح للدكتور إبراهيم الفقي إن كنت لم تفعل

تحياتي لك

ميرو انتكة يقول...

السلام عليكم

ازيك يا عدنان اخبارك ايه؟

انا متفقة دا معاك اننا محاجين بلد فيها كل المواصفات دى بس برده احنا نقدر نصلح بلدنا بايدينا ونخليها زى ما احنا عايزين بس بالصبر مش باننا نهرب ونسيب البلد تخرب اكتر واكتر

صدقنى نقدر كلنا نعمل وقفة ونغير بلدنا ونخليها احلى بلد فى الدنيا بادينا احنا شباب مصر

تحياتى

نونو يقول...

وصيتك لو لقيييييييييت
البلد دى
بس تعرفنى وانا علية الباقى ههاجر بلاعودة
اعتقد انها هتكون فى المريخ

أثمن من اللآلئ يقول...

الصديق عدنان، وصلني السلام من أحد الأصدقاء وقد أسرعت لمدونتك لألقـي التحيةوقمت بتنسيق هذه الكلمات حتي تناسب بوستك هذا :-)
يامصر ليه مُصِره علي أنك تديني ظهرك مع أني حابب أتكلم معاكي
هو اللي زيي ملهوش نصيب من وقتك ولا أنتي أصلا مش فاضيالي
لما انتي مش فاضيالي طيب مبهدلاني معاكي ليه
هو انتي بتتلذذي لما تلاقيني عمال أتخبط وسط شوارعك
شوارعك كلها زي المتاهه كلها زي بعضها
كل لما احاول اخرج من يوم إنتهي ليوم جديد وافتكر اني هلاقي معاكي جديد
ألاقيكي يا مصر بتعطيني الأمل اللي مع طلوع الشمس يغيب
علي فكره انا مش خايف منك ولا حتي من ظلام الليل
لاني شَمسي بُكره تطلع ويهرب ظلامك من وسط الليل
أنا مش محتاج لعطفك وحنانك لان اللي بتدهوني بيمينك بتخديه مني بشمالك
لو ضحكت في يوم متسبينيش انام غير لما تباكيني
لكن هفضل أقول ... أنا صاحب حق وخلاص مش هفضل أبص في الأرض وانا ماشي لا دنا همشي وانا رافع راسي ... ولو خرجت منك وسافرت هكون مسافر وانا رافع راسي.

أفضل شيء أن تخرج من مكان لك جميل عليه

ولكني أقف كثيراً لأري من هو صاحب الجميل علي الأخر

ياترى جميل مصر في رقبتي
ولا
جميلي في رقبة مصر

مين أدى التاني؟

تحياتي وإلى اللقاء

أثمن من اللآلئ

appy يقول...

لو حبينا بعض البلد هتتغير ولو بطلنا اشمعنى هما هتتغير
تسلم ايديك

شهرزاد يقول...

ما اجمل أن نحلم
ولكن الأحلام تبقى أحلاما
ويبقى الواقع واقعا
فنحن لا نعيش في الجنة
وإنما نعيش على الأرض
وبين البشر
وما ذكرته عن تلك الأرض
هي أرض مثالية نحلم بها جميعا

لن أجد حجة لأمنعك من السفر
ولكنني أظنك تبحث عن أرض تحقق لك السعادة والكرامة
ولكن هل أحد منا يعرف طريق السعادة
هل إن سافرنا ستتحقق لنا السعادة؟
وأين هي السعادة؟

فكر جيدا
وحاول أن تجد الإجابة والبوصلة التي ستهديك إلى الطريق الصحيح

ودمت شاعر الحب

تحياتي لك

أسير حبيبتي يقول...

أعتذر جدا عن تأخير الردود لظروف خارجه عن إرادتي
شكرا جزيلا لكل من شارك برأيه

و رمضان كريم و كل سنه و انتم طيبين
و يارب تكونوا استعديتوا كويس لاستقبال هذا الشهر العظيم
اللهم بلغنا رمضان

أسير حبيبتي يقول...

unique

صدقتِ فالاحترام واجب
بيننا و بين المكان الذي نعيش فيه
و ده شئ مفتقدينه هنا للأسف

أسير حبيبتي يقول...

أحمد سلامة

كلامك مضبوط يا صديقي
و لكن هل تعتقد ان كرامة يوم واحد فقط تكفي ؟
لا اعتقد ذلك
و ان كنت اتمنى ان تكون كرامتي في بلدي
بدل ما ابحث عنها برا

يارب اكون قدرت اوصل لك وجهة نظري

أسير حبيبتي يقول...

Princess Bery

انا الحمد لله بخير و كله تمام
اؤيدك في كل كلامك جدا
و فعلا السفر بقى هدف في حد ذاته
لأن الإنسان ما هو إلا عزة نفس زي ما قلتي

أسير حبيبتي يقول...

موناليزا

اشكرك لتأييدك لرأيي
و اكيد ان شاء الله هبلغك
بس ألاقيها الأول

أسير حبيبتي يقول...

مصري

و مَن مِن هذا الشعب المهان ليس ثائرا يا أخي
لكنك لم تقل ما هذا العالم الذي اندمجت معه
انت شوقتني بصراحه و ياريت اندمج معاكم ( :

لم اشك و لو للحظه في أنك يا صديقي
نموذج حي للمواطن المصري قلبا و قالبا

أسير حبيبتي يقول...

عمرو وجيه

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
طبعا استاذ عمرو انا عارف ان مفيش وطن مثله
و لكن فقط احاول ان ابحث عن كرامتي
التي لم اجدها في وطني للأسف

أسير حبيبتي يقول...

norahaty

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
اشكرك جدا لتفهمك موقفي
و لكن اذا كان السفر ليس حلا
إذن فما هو الحل ؟؟

أسير حبيبتي يقول...

أحمد أبو القاسم

اهلا بيك أستاذ أحمد نورتني
أؤيدك في جل كلامك
و لكن اسمح لي أن اختلف معك في بعض النقاط

فقد قلت " لن تشعر بقيمتك أو أدميتك إلا في بلدك "
و للأسف الإنسان هنا لا قيمة له و ده مش كلامي لوحدي
و أصدق دليل على ذلك الحكم ببراءة صاحب العبارة
فأين قيمة الإنسان أو آدميته في هذا ؟؟

و قلت " فمصر ليست أشخاصاً .. مصر الأهل والتراب و الناس الطيبة "
اختلف معك قليلا لأن الناس لم تعد بتلك الطيبه المفرطه إلا ما رحم ربي
و أنا عن نفسي قد يفوق حبي لأرض مصر و ترابها أكثر مما احب بعض الناس فيها

و بالرغم من ذكرك أمثله لمحاولات الثوره على الوضع و محاولة تغييره
إلا أني أرى أن الوضع كما هو و لم يحدث أدنى تغيير ، بل أن الأمر يزداد سوءا
و هذا ليس ذما في تلك المحاولات بالطبع ، و لكني اشعر فعلا بأن محاولو التغيير لا يأخذون من محاولاتهم إلا التعب الذي يذهب هباء ، أو ربما يسجنون ، و مع ذلك لا يحدث تغيير

و قد اؤيدك إلى حد ما في ان باقي الدول تعمل بنفس تلك السياسات الفاشله
و لكن في نفس تلك الدول قد أجد الحريه ، و الكرامه ، أو على الأقل احترام الآدمية

و اؤيدك أيضا في أننا شاركنا إلى حد كبير في صنع واقعنا المؤلم
و بالنسبة لمقولة " أننا نريد من يقوم عنا بكل شىء بالوكالة "
دائما ما اسأل نفسي ما الذي أوصلنا إلى ذلك !!
الشباب ليس كما يعتقدون سيدي ، فالشباب مفعم بالطاقات التي لو اسغلتها الحكومه لصار لنا وضع آخر
و لكن كبت طاقات الشباب ولد عندهم شعورا بأنه لا فائده منهم ، و مهما فعلوا فإن أفعالهم خاطئه
ربما لذلك ذكرت أننا نريد من يقوم عنا بكل شئ بالوكالة
و أكررها سيدي أن الخطأ ليس من الشباب أبدا

و اخيرا
سأفتش عن ذلك الكتاب بإذن الله و اقرؤه

و شكرا جزيلا لمشاركتك و رأيك و اهتمامك
فقد استفدت منك الكثير

أسير حبيبتي يقول...

ميرو انتكة

انا بخير الحمد لله يا ميرو
هو مش هروب بقدر ما هو محاوله للبحث عن كرامه مفقوده

و للأسف كل محاوله - صحيحه - للإصلاح من جانب الشباب بتكون غلط من وجهة نظر الحكومه
ربما لأننا بنواجههم بحقيقتهم

أسير حبيبتي يقول...

نونو

و الله يا نونو تكون في اي مكان مش مشكله
بس نلاقيها و على رأيك ( ذهاب بلا عوده )

أسير حبيبتي يقول...

أثمن من اللآلئ

زيارتك شرفتني جدا أخي
و تحياتي لكلماتك فبرغم قسوتها على الحبيبه " مصر "
إلا إني لما قرأتها اكثر من مره و ركزت في معانيها
وجدتها أقرب ما يكون إلى الحقيقه و الواقعية

و لكن اعتقد ان مفيش حد له جمايل على الثاني
لأن دي بلدنا ، و احنا أبنائها

أسير حبيبتي يقول...

appy

من الآخر انتي لخصتي الموضوع كله في تعليقك
فعلا لو الناس حبت بعضها اكيد هيبقى وضع البلد غير كده تماما

أسير حبيبتي يقول...

شهرزاد

ركزت في كلامك جيدا ، فأقنعني إلى حد كبير
فأنا لا أضمن أن أجد السعاده ، و لا أعرف أبن طريقها فعلا
و لكن قد تكون السعاده في تحقيق الكرامه ، أو حتى في مجرد البحث عنها
و هذا ما كنت أقصد
( الكرامة ) فقط تكفي ، و أظنها ستجلب السعاده

أحمد أبو القاسم يقول...

أخي الفاضل عدنان
من حقك أن تختلف معي كما تشاء
لكن لك أن تعلم أن ما أقوله لك عن تجربة
فلقد سافرت ووجدت أنك حقاً لن تشعر بقيمتك أو أدميتك إلا في بلدك
مهما كانت قاسية "دون إرادتها"
لانها مختطفة من عصابة تركناها حتى توحشت
فكنا سلبيين بلا إرادة لتغيير واقعنا
والدليل أن الناس تئن وتصرخ لكن في الخفاء
التي أؤكد لك أن طيبتها مفرطة
فالناس الطيبة التي هي على الفطرة في ربوع مصر ليست تلك القشرة التي نراها
ليست المرتشين والمتربحين
ليست المحتكرين و الفاسدين
ليست البلطجية والمأجورين
لا تنظر إلى فئة طافية على السطح كالغثاء
فتحكم على شعب فاق الـ 100 مليون عدداً
فإنظر الى قرى وربوع ونجوع مصر لترى مصر الحقيقية
تلك الناس ذات الأحلام البسيطة
التي تعيش بلا ماء أو كهرباء أو صرف
التي تقتات على القليل

أما عن الغثاء الذي يظهر على سطح الأحداث حالياً
فالظروف المحيطة هي من صنعته مجرماً
فالمحتكر إن لم يجد من يسانده فلن يفسد
والبلطجي إن وجد من يردعه فلن يفلت
وأطفال الشوارع إن وجدوا مأوى لن يدمنوا
ونحن نشترك في صنعهم مجرمين بسلبيتنا
لا اقول لك فليحمل الناس السلاح
أو ينتفضوا على طريقة ثوار أمريكا اللاتينية
لكن فلتكن ثورة بيضاء
ثورة من أجل حياة أفضل
الم تشعر ببعض المكاسب تتحقق بعد ثورة القضاة ؟
الم تشعر بأن العمال استردوا بعضا من حقوقهم المهدرة بالاعتصامات ؟
الشباب الذين سحلوا واعتلقوا وعذبوا ألم يكسروا هيبة أمن الدولة الزائفة؟
مظاهرات التحرير وشباب من أجل التغيير وشباب 6 أبريل الم يشعروك بأن هناك شيئاً ما يحدث؟
لكن الشعب مازال في "غيبوبة" ولم يستفق بعد
هذا الشعب الذي قالوا قديما انه لا يتحرك الا من أجل قوت يومه
وها هو لا يجده ولا يتحرك أيضاً!
لكن الناس في مصر
إما لا يعرفون شيئاً عن حقوقهم وواجباتهم وهي الغالبية العظمى من البسطاء
وإما متعلمون مثقفون يعلمون ولكنهم سلبيون ليس لهم دور مجتمعي على الإطلاق

واسمح لي أن أسأل نفسي أولا وأسألك
هل لنا دور مجتمعي؟
ماذا نقدم لأهلنا ولبلدنا ؟
لماذا لا يكمل بعضنا البعض وتحمل أجيالا بعد أجيال الراية حتى نتحرك خطوات للأمام
المدونات وسيلة وليست غاية
طريقاُ وليست هدفاً
فغالبية البسطاء لا يملكون رفاهية التكنولوجيا ويحتاجون إلى يذهب إليهم
وليبدأ كل منا بمحيطة ولتروا ماذا سنفعل
إنها ليست أفكار شاعرية ونحن نجلس على مقاعد وثيرة
خلف شاشة كمبيوتر متصل بالانترنت
أنها أفكار تحتاج إلى تطبيق وليست خيالية
بل نحن لا نمتلك الارادة لتحريك المياة الراكدة ونلعن البلد والزمن والظروف
رغم اننا نشارك في صنعها

وأؤكد لك أن الحرية والكرامة لن تجدهم الا في بلدك
وأنا أتمنى أن تنال فرصة لتذهب وتحكم بنفسك على الظروف التي ستواجهها
سواء في الخليج أو أوروبا أو حتى استراليا
فلن تجد الحرية ولا الكرامة ولا احترام الآدمية
بل ستجد من يريد امتصاص دمك واستغلال عقلك وجهدك
والتجربة خير برهان لو كتب الله لك ان تخوضها

أما عن أننا نريد من يقوم عنا بكل شيء بالوكالة
فأنا اقسم لك أن الشباب سلبي رغم الطاقات الهائلة التي يمتلكها
سأحكي لك موقفاً _ ويا للمصادفة حدث معي أمس _ قبل أن أقرأ تعليقك
كنت أجلس على أحد الشواطئ وكانت هناك أسرة من أوروبا الشرقية
وكان هناك عدداً كبيراً من الناس من جنسيات مختلفة أغلبها من العرب
وقبل الغروب كان الشاطئ مليئاًُ بالمخلفات
وفجأة هبت تلك الأسرة لتقوم بتنظيف الشاطئ وسط ذهول الجميع
ولم يتحرك سواي أنا وأحد أصدقائي لمساعدتهم
وأثار هذا غضبي كثيراً لأننا نكون رد فعل دائما
ولانهم أعطونا درساً مجانياً في الايجابية
فهم لم يفعلوا ذلك للاستعراض لان أحداً لا يعرفهم
ولم يفعلوا ذلك كونهم في انتظار جائزة أو كلمة شكر حتى
لكنها ثقافتهم التي تربوا عليها وجعلتنا في ذيلهم
وهذا هو الفرق
فهل فكر أحداً منا أن يفعل ذلك ولو في بيته أو مكان عمله أم إننا نخجل من أي فعل إيجابي ؟

أخيرا وليس أخراً
إن أردت ملخصاً للكتاب فأنا أملكه على ملف وورد

هوامش :-
شعب مصر قديما
كان فرعون يقول لهم أنا ربكم الأعلى
فيخروا له ساجدين
وبعد أن يخرج يهمسوا لبعضهم ساخرين :-
إن فرعون لمجنون !!

كاميليا يقول...

وأين ستجد هذه الأرض؟؟

اتظن ان كل ما كتبت تضمه أرض واحدة؟

بالتأكيد لا

فقد تكون نصف ما كتبت فى أرض

والنصف الآخر فى ارض أخرى

ولكن ليس كل ما تتمنى

السفر حق مشروع
والحلم به ايضا مشروع

ولكنك بعد ان تسافر
سترى ارضك بعين أخرى
ستراها من بعيد
ارض وسماء ونيل
وبشر من أطيب ما خلق الله
وستزول طبقة السلطة
لانك ستخرج من تحت مظلتها

ادعو الله ان ينير لك الطريق


تحياتى واحترامى

نهر الحب يقول...

عدنان ازيك يارب تكون بخير
عارف عدنان لو اننا فعلا فكرنا وحاولنا نتغير بلدنا كمان هتتغير وتبقى احسن بس احنا بنفكر بشكل فردى وانانى انا وبس
ولا شئ غيرى

زئير الحب يقول...

سأرحل ربما بعد انتهاء دراستي
و ربما بعدها بسنة أو سنتين ..
و ربما بعد عشر سنوات ..
و لكنني سوف أرحل حتما في يوم من الأيام .

جمــيعنا سنرحل في يوم من الأيام

فلا يهم الزمان ولا المكان
مادام الرحيل هو الختام

تحياتي
زئير الحب

Angel يقول...

كل رمضان و أرواحكم البيضاء بخير
اللهم أجعل في قلوبنا نوراً يضيء ظلمة الليالي برضاك عنّا ,
و أجعل في أجسادنا هِمَمٌ تحتوينا فترتقي بنا نحو عفوك ” آمين ”

كل سنة وأنت طيب
وربنا يريح قلبك ويوفقك في كل الأحوال وفي كل مكان
أختك في الله
Angel

ADAM يقول...

السلام عليكم

ليس المهم متى سترحل

ولا إلى أين

ولا السبب في نية الرحيل

ولكن المهم يا سيدي

أن تأخذني معك


كل سنة وانت طيب


آدم

حبيبه يقول...

السلام عليكم
ازيك ياعدنان ورمضان كريم وشكرا لتحيتك وتهنئتك
انا هاقولك حاجة ان كنت هنا خسران لما تسافر هتخسر اكتر
هتخسر حاجات كتير بتحبها وناس بتتمني يكونوا جانبك
عارف انا ولدت وجوزي مش موجود جانبي تفتكر ان لحظة ولادة مولود ممكن تتعوض اكيد لا
حاول تفكر كتييييير قبل ماتاخد قرار ممكن يخليك تخسر كتير

زُمُرده يقول...

كتييييييييير اوووي بحتار بعد ما كنت لايمكن اختار الا بلدي

بس كل يوم بلدنا اسوأ وحال الشباب في النازل
واحنا عاجزين وايدينا مش طايليين
نفسي اقول لكل اللي بينهب ويسرق ويظلم ويفسد في البلد دي
كفاااااااااااااااااايه

شوف مكان تاني
سيبنا نعمرها ونبنيها
سيبنا نحليها وبادينا نعليها

حسيت اووي ببوستك
ومش هقول انت غلطان ..لالالالا عندك حق

بس زم كمان نفضل نتمرد ونقاوم
قد طاقتنا وساعتها بس نرحل

عجبني اووي توضيحك لاختيارك لاسم البوست وبجد في محله

ربنا يقويك ويجعلك فرصه تصلح البلد دي
ولو مكنش ايدي على كتفك خدني للعالم التاني حتى لو خيال
هنوجده ونبنيه ونحميه ونحافظ عليه

شكرا ليك ولكلماتك وعقلك

أسير حبيبتي يقول...

أحمد أبو القاسم

اهلا استاذ احمد كل سنه و انت طيب
اعتذر جدا اني تأخرت في الرد لظروف قهريه

تعليقك بجد اسعدني جدا و اقنعني الى حد كبير
و كان تقريبا التعليق كله يدور حول سلبية المجتمع المصري
فعلا استاذ احمد اؤيدك جدا في ان المجتمع سلبي جدا
و هذا ما يئِست منه او من تغييره

و للأسف الغثاء او القشره هم الذين يتحكمون في الغالبيه العظمى
و القله التي بيديها مقاليد السلطه لم تعد تفكر الا في المصلحه الشخصيه
و نهب الأموال بكل طاقتهم قبل مغادرة الكراسي اللعينة

أثرت في جدا جدا القصة التى تفضلت بذكرها في آخر التعليق
و بصراحه تلك هي الصورة التي اتمناها
و هذا هو الفرق زي ما حضرتك قلت
و لو قمنا بقياس باقي افعالهم مع افعالنا
سنجد ان حالنا أسوأ كثيرا من ان نكون في ذيل تلك الأمم

انا بصراحه مالقيتش الكتاب و لكن لا تقلق
مازال البحث مستمرا

شكرا لحضرتك جدا و لحسن متابعتك
و كل سنه و انت من الله اقرب و لطاعته أدوم

أسير حبيبتي يقول...

كاميليا

اهلا كاميليا نورتيني
كلامك اقتنعت به جدا
لكن اظن ان السفر على الأقل
سيطفئ قليلا من ثورتي على النظام في مصر

دايما منوراني
و كل سنة و انتِ طيبة

أسير حبيبتي يقول...

نهر الحب

اهلا بيكي نورتيني
انا تمام الحمد لله ، انتي ازيك ؟

كلامك مظبوط جدا ، لكن الناس اللي بتفكر في التغيير بجد
اما بتكون قِله او بيكونوا سلبيين
و صدقيني التفكير في السفر ده مش انانيه ابدا
لأن اللي بيفكروا في السفر اكيد عندهم من المشاكل
ما الذي يجعلهم او يدفعهم دفعا انهم يفكروا في السفر
لأن مفيش حد بيكره انه يقعد في بيته و وطنه

نورتيني بجد
كل سنة و انتِ طيبة

أسير حبيبتي يقول...

زئير الحب

اهلا بيك نورتني
كلامك فلسفي اوي
بس بصراحه انا مقتنع به جدا

كل سنه و انت طيب

أسير حبيبتي يقول...

Angel

اهلا بيكي ، اخييييرا اطمنا عليكي
حمدا لله على سلامتك

اشكرك جدا للأدعيه الجميله اوي دي
و لك و لكل الناس بالمثل ان شاء الله

و كل سنه و انتِ طيبه و من عفو الله اقرب

أسير حبيبتي يقول...

آدم

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته

بجد ضحكت اوي لما انتهيت من قراءة تعليقك
مكنتش فاكر ان نهايته هتبقى كده ابدا

عموما ألاقيها بس ان شاء الله و اسافر
و ابقى اديك رنة ( :

كل سنة و انت طيب يا ب..ل

أسير حبيبتي يقول...

حبيبه

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
اهلا اهلا ماما حبيبه
بجد نورتيني و حمدا لله على سلامتك

تعليقك أثر فيا بجد و خلاني افكر في موضوع زي كده

شكرا لاهتمامك و تعليقك اللي اقنعني الى حد كبير
و كل سنة و انتي و النونو طيبين

تحياتي ليكي

أسير حبيبتي يقول...

زمرده

اولا اعتذر جدا عن تأخير الرد لظروف قهرية
ثانيا بجد تعليقك جميل اوي اشكرك عليه
بس فعلا حاجه تحزن اوي
ان الواحد مكنش ممكن يختار إلا بلده
دلوقتي لو سألتي معظم الناس بقى مستحيل يختار بلده اصلا

و بعض الناس الإيجابيين فعلا بيقولوا كفايه
لكن لأنهم قله قليله فلا حياة لمن تنادي
و كأن البلد لم تعد ملكا إلا لذوي السلطه

و من دلوقتي لغاية ما ييجي وقت السفر
لو معرفناش ننفذ اللي انتي قلتي عليه ده
اطمني
اكيد اكيد هحجز لك معايا ( :

بجد انا اللي اشكرك على تعليقك الجميل
و اعتذر مره أخرى عن تأخر الرد
و كل سنة و انتِ طيبة

yygt trdyth يقول...


ابراج اليوم الاثنين 10-2-2014
برنامج هوت سبوت شيلد
صور بنات السعودية ع الفيس بوك 2014صور اجمل بنات السعودية علي الثوبتر 2014 فساتين ميريام فارس برنامج فايبر مجانا 2014

العاب تلبيس بنات قمر العاب تلبيس بنات علي الشاطئ
صور احلى بنات الفيس بوك صور بنات محجبات 2014
صور اجمل البنات 2014 , صور بنات عربية حلوة 2014 , بنات مزز 2014 صور بنات الفيس بك صور بنات اخر دلع
صور بنات العرب اجمل صور لبنات العرب صور بنات جميلة من كل انحاء العالم 2014
احلي صور بنات العرب اجمل صور بنات العاب مزارع بنات ابراج اليوم الاحد 9-2-2014

لعبة المزرعة السعيدة ثلاثية الأبعاد لعبة المزرعة السعيدة الجديدة
لعبة المزرعة السعيدة صور اغلفه للبروفايل متنوعه
صور روعه للفيس اجمل صور للفيس بك اروووع اغلفه للفيس بوك
كلام حزين - صور حب حزينه صور حب حزينه صور بكاء والم القلب صور حزينا جدا تقطع القلب
اجمل صور بنات حزينة 2014 اروع صور بنات حزينة 2014 اجدد صور بنات حزينة 2014 صور حزن وفراق الاحبة
انت عمرى صور حب متحركة اجمل واحلي صور خب متحركة صور عشاق متحركة
صور حب ورومنسية جامدة جدا اجمل واحلا صور للاحبة صور حب للعشاق صور حب ورومنسية صور لااحبة